بيان حزب التكتل دعماً لمطالب ونضالات الشغالين

يتابع حزب التكتل الديمقراطي بانشغال كبير الوضع الاجتماعي المنفجر أثر تأزم المفاوضات بين اتحاد الشغل والحكومة وإقرار الإضراب العام ليوم 22 نوفمبر 2018. و يهم التكتل الديمقراطي ان يعبر عن:  

 – دعمه التام لمطالب و نضالات الشغالين من أجل الترفيع في أجورهم و الحد من تدهور مقدرتهم الشرائية بجميع الأشكال النضالية المضمونة في الدستور ؛

– تحميله الحكومة و الائتلاف الحاكم المسؤولية الكاملة في الأزمة الحالية بفشله في النهوض بوضعية المالية العمومية و بارتهان الإرادة الوطنية لدى الجهات المالية الدولية ؛   

 – دعوته الحكومة إلى التفاوض الجدي لتفادي الانفجار الاجتماعي المحدق.  
 
تونس في 22 نوفمبر 2018
عن حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات

رئيس الحزب
خليل الزاوية

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *