الدورة ال 62 للجنة الأمم المتحدة لقضايا المرأة

نيويورك – تشارك هالة بن يوسف الورداني، نائبة رئيس حزب التكتل، ونائبة رئيسة الاشتراكية الدولية للنساء، في الفترة الممتدة ما بين 11 و17 مارس 2018 في أشغال الدورة ال 62 للجنة الأمم المتحدة لقضايا المرأة والتي تخصص لمناقشة موضوع “التحديات والفرص في تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات الريفيات”.
 
وقد رفعت بهذه المناسبة منظمة الاشتراكية الدولية للنساء بيانا إلى الأمين العام للأمم المتحدة أكدت فيه على ضرورة اتخاذ إجراءات سريعة للتخفيف من معاناة وبؤس ملايين النساء الريفيات وأسرهن كما بينت أن دعم تطوير وتنفيذ الحلول والمبادرات المحلية التي تهدف إلى إنهاء الحرمان الاجتماعي والفقر المسلط على النساء والفتيات الريفيات يساهم في تكريس التنمية المستدامة والسلام والاستقرار في العالم.
 
وكانت للسيدة هالة بن يوسف الورداني مداخلة أثناء اللقاء المفتوح بين مكونات المجتمع المدني والأمين العام للأمم المتحدة يوم الثلاثاء 13 مارس، حيث أكدت على أهمية تشريك المجتمع المدني المحلي في المشاريع التنموية وعلى ضرورة تركيز الأمم المتحدة على دعم المجتمع المدني المهتم بتمكين المرأة وخاصة المرأة الريفية. ومن جهة أخرى استغل السيد أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، فرصة تفاعله الإيجابي مع مداخلة هالة بن يوسف الورداني لتثمين التجربة التونسية في انتقالها الديمقراطي معبرا في نفس الوقت عن أسفه لعدم تحصل تونس على التعاون الدولي الذي تستحقه التجربة التونسية الفريدة.

 

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *