إغتيال الخاشقجي جريمة دولة

تونس في 24 أكتوبر 2018
على إثر عملية اغتيال الصحفي جمال خاشقجي وما جاء في نتائج الأبحاث التي قامت بها السلطات التركية، يهم حزب التكتل أن:
– يندد وبشدة بكل جرائم الدولة المستهدفة للمدنيين من منطلق مبدئي ومهما كان الطرف المقترف لها ويعتبر اغتيال جمال الخاشقجي جريمة دولة مكتملة الأركان وتم اقترافها بوحشية تزيدها فظاعة على فظاعة ويطالب المملكة العربية السعودية بكشف الحقيقة وتحديد المسؤوليات ومحاسبة كل من أمر و خطط و نفذ عملية الاغتيال.
 
– يذكر الرأي العام العالمي ب فظاعة الجرائم التي تستهدف يوميا الشعب اليمني الشقيق ويعبر عن تنديد الشديد بالصمت المطبق الذي يحوم حول فظاعة ما يحدث في اليمن، ويعبر عن استغرابه لتحرك الضمير الدولي في هذه القضية دون غيرها.
 
– يعبر عن استغرابه واستنكاره للموقف الرسمي التونسي المخزي والذي حاد عن التقاليد الديبلوماسية التونسية التي اعتادت على اتخاذ مواقف مبدئية جريئة فيما يتعلق بالجرائم والاعتداءات على حقوق الإنسان ويذكر أن التنديد بالجريمة مبدئي وليس فيه اي استهداف لاستقرار اي بلد شقيق.
 
– يعبر عن تعازيه وتضامنه المطلق مع عائلة الفقيد ومع الشعب اليمني الشقيق الذي لا يزال يعاني من حرب بالنيابة بين قوتين اقليميتين لا علاقة للشعب اليمني بها.
– يدعو جميع القوى الدولية التي تحركت ضمائرها فجأة إلى الدفع نحو إيجاد حل يحمي الشعب اليمني من مآسي الحرب الإقليمية التي تقتله يوميا.
 
خليل الزاوية
رئيس حزب التكتل
 

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *