حزب التكتل من أجل العمل والحريات يحمل الدول العظمى الداعمة لإسرائيل مسؤولية معاناة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض منذ 66 سنة إلى مذابح و إلى إبادة منظمة

palestineحزب التكتل من أجل العمل والحريات

بيان

أغارت طائرات إسرائيل اليوم على مساكن المدنيين لقطاع غزة الفلسطيني وأسفر هذا العدوان الجديد والغادرعن سقوط عشرات المدنيين من رجال ونساء وأطفال وشيوخ بين قتلى وجرحى .

وأمام هذه الجريمة الشنعاء التي تمثل في نظر القانون الدولي جريمة دولة فان حزب التكتل يندد بهذا العدوان الإجرامي الصارخ الذي ينتهك أبسط القواعد الإنسانية ولا يعترف بحق الشعب الفلسطيني الصامد في الأمن والحياة.

ويدعو حزب التكتل كل القوى الديموقراطية في العالم المحبة للعدل والسلام للتنديد بكل الأعمال الإجرامية التي ترتكب في الضفة وفي قطاع غزة منذ دفن الفتيان الإسرائيليين الثلاثة حيث بلغ عدد القتلى ما يزيد عن 35 شهيدا واكثر من 150 جريحا مع تدمير عشرات المساكن تدميرا كليا ، فضلا عن الجريمة العنصرية الشنيعة التي تمثلت في اختطاف وحرق الفتى محمد أبو خضير بمرأى ومسمع السلطات الإسرائيلية !

ويحمل حزب التكتل الدول العظمى الداعمة لإسرائيل مسؤولية مواصلة قصف شعب أعزل لا يملك جيشا مسلحا ولا دولة تحميه .

كما يطالب حزب التكتل من المنتظم الأممي ومن المحكمة الدولية للكف عن اعتماد سياسة المكيالين تجاه ما تقترفه السلطات الصهيونية من جرائم وانتهاكات للقرارات الأممية وللقانون الدولي.

و إنه من مسؤولية المجتمع الدولي إيقاف معاناة شعب يتعرض منذ 66 سنة إلى مذابح و إلى إبادة منظمة ويومية من طرف منظومة عنصرية وحربية ترفض احترام القرارات الدولية وقبول السلام المنشود

تونس في 08 جويلية 2014

الناطق الرسمي

محمد بنور

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *