مصطفى ‫بن جعفر‬ عملية التسجيل الإرادي تعكس أهمية وضرورة المشاركة في الانتخابات المقبلة كتفعيل لممارسة ديمقراطية تعكس روح المواطنة التي تميز كل تونسي وتونسية

في إطار حرصه المتواصل على متابعة مختلف مراحل تنظيم العملية الانتخابية توجه السيد مصطفى بن جعفر اليوم بدعوة إلى رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات السيد شفيق صرصار و أدلى إثر هذا اللقاء بتصريح أكد من خلاله دعم المجلس الوطني التأسيسي لجهود عمل الهيئة خاصة في مجابهة الصعوبات التقنية التي شهدتها عملية التسجيل مؤخرا وعملية القرصنة التي تعرض لها الموقع الرسمي للهيئة .

وتوجه مصطفى بن جعفر في هذا الإطار برسالة طمأنة إلى الشعب التونسي مؤكدا بان الهيئة نجحت في تجاوز هذه الصعوبات وان عملية التسجيل تتم في احسن الظروف. ودعا إلى وجوب تظافر كل الجهود من قبل كل الاطراف السياسية ومكونات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة إلى ضرورة الوقوف إلى جانب هيئة الانتخابات وتوفير كل الظروف الملائمة التي يتطلبها عملها.
وشدد في هذا السياق على ضرورة التقليص من كل ما من شأنه ان يربك اعمال الهيئة.
وأكد على ضرورة ان تتواصل عملية التسجيل في أطيب الظروف لما لهذه المرحلة من اهمية في إنجاح العملية الانتخابية خاصة وان من لم يتمكن من التسجيل في هذه الفترة التي تتواصل إلى حدود يوم 22 جويلية 2014 فإنه لن يتمكن من ممارسة حقه الانتخابي إضافة إلى ان طريقة التسجيل الآلي لم يقع اعتمادها هذه المرة على عكس ما تم اعتماده خلال التسجيل لانتخابات 2011.
وأضاف مصطفى بن جعفر أن عملية التسجيل الإرادي تعكس أهمية وضرورة المشاركة في الانتخابات المقبلة كتفعيل لممارسة ديمقراطية تعكس روح المواطنة التي تميز كل تونسي وتونسية وترسخ فكرة الالتزام والواجب نحو وطنهم والمشاركة الفاعلة في إتمام بناء هذا المسار الانتقالي وحتى لا يتغيبوا عن تقرير مصيرهم ومصير تونس

 

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *