frar
الرئيسية / بيانات / لا للصنصرة نعم لحرية الصحافة والتعبير

لا للصنصرة نعم لحرية الصحافة والتعبير

اثر منع بث حوار تلفزي على قناة التاسعة مع الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي بضغوطات من رئاسة الجمهورية، ضغوطات أكدتها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، فإن حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات:

– يؤكد على استنكاره الشديد لكل تعد على حرية التعبير وحرية الصحافة وعلى تشبثه بالمبادئ والحقوق المكرسة في دستور الجمهورية الثانية

– يطالب قناة التاسعة بإصدار توضيح لما حدث وكشف كل تفاصيل الضغوطات المسلطة عليها وتسمية الشخصيات المتورطة في هذا الانحراف الخطير

– يطالب رئاسة الجمهورية بالعزل الفوري لكل شخص تورط في هذه القضية

– يطالب النيابة العمومية بفتح تحقيق ومتابعة كل من تورط في هذه السابقة الخطيرة والتعدي الجلي على حرية الصحافة وحرية التعبير

– يطالب الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بالتدخل السريع إحتراما للمهام الموكلة لها في السهر على ضمان حرية الاتصال السمعي والبصري وتعدديته

– يدعو كل الأحزاب الديمقراطية وكل القوى الحية في المجتمع إلى الاتحاد ضد هذا التراجع الخطير في مكتسبات الثورة والوقوف صفا واحدا ضد بوادر عودة عرقلة السلطة التنفيذية لحرية التعبير والاعلام

تونس في 15 سبتمبر 2016

دنيا بن عصمان

الناطقة الرسمية باسم التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

code