اسرائيل ترمي عرض الحائط كل القوانين الدولية في صمت مخجل من الأمم المتحدة

بيان

أمام التطورات الخطيرة للهجوم الوحشي والإجرامي الذي تقوم به إسرائيل ضد سكان قطاع غزة المحاصرين حيث بلغ الوضع هذا اليوم درجة جنونية لا مثيل لها و تؤكد الأنباء التي تبثها أجهزة الإعلام العالمية سقوط الضحايا بالمئات بين قتلى و جرحى فإن حزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل و الحريات يستنكر بشدة هذه الجرائم التي لم يسجل مثلها تاريخ الإنسانية .

فإسرائيل ترمي عرض الحائط كل القوانين الدولية و ميثاق الأمم المتحدة و تواصل القيام بآلاف الغارات الجوية بأحدث وسائل الإبادة الجماعية في أحياء مكتظة بالسكان مما يسفر يوميا عن سقوط عدد مهول من مدنيين العزل و الأطفال الصغار .

و يعتبر حزب التكتل أن صمت المجتمع المدني وخاصة الأمم المتحدة التي- لم تتخذ إجراءات عملية ناجعة لحماية المدنيين و الأطفال من هذه المحرقة الرهيبة – يطرح أسئلة محيرة و مخجلة .

كما يحمل التكتل الدول العظمى الداعمة لإسرائيل و الراعية لها مسؤولية المجزرة الرهيبة التي تنفذها إسرائيل بكل بشاعة ضد شعب أعزل و ضد مدنيين محاصرين كما يطالب حزب التكتل هذه الدول بالتدخل فورا وبفرض إيقاف النار والكف عن قتل المدنيين و بفك الحصار عن قطاع غزة.

                                                    

                                                     تونس في 21 جويلية 2014

الناطق الرسمي لحزب التكتل

                                                                محمد بنور

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *